الصدأ يعتلي مخ الإنسان بالمعنى الحرفي

أجرى علماء أستراليون دراسة حول آلية عمل الدماغ فتوصلوا إلى أن الخلل في أداء المخ لمهامه الناجم عن التقدم في السن يسفر عن صدأ يعتلي المخ بالمعنى الحرفي للكلمة.

 

فقد كشفت الدراسة اتي أجريت في جامعة "ملبورن" أن عملية الاستقلاب، لا سيما تلك المتعلقة بالمعادن، أمر حيوي بالنسبة لنشاط المخ، وأن عمل الدماغ مرتبط إلى حد كبير بعنصريّ الحديد والزنك.

كما أفاد العلماء أنه مع تقدم السن وتجاوز الإنسان سن الستين، تبدأ تحدث تغيرات في عملية الاستقلاب، الامر الذي يؤدي بدوره إلى تغيرات في العمليات الداخلية في جسم الإنسان، ينتج عنها أكسدة و خلل في شبكة من الخلايا العصبية، مما يسبب الإصابة بأمراض الخرف أو ألزهايمر.

هذا ويعمل العلماء الأستراليون الآن على التوصل إلى عقاقير من شأنها أن تحد من التغيرات السلبية التي تصيب مخ الإنسان، وأن تعيد تأهيل جسمه بحيث يستعيد توازنه، بما في ذلك التوازن الذهني.