نشر الصور على الفيس بوك يستلزم حذف "بيانات الميتا"

أوصى معهد فراونهوفر لأمان تكنولوجيا المعلومات بحذف "بيانات الميتا" من الصور قبل نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، مثل موقع فيس بوك أو تويتر. وعادةً ما تشتمل هذه البيانات، التي تُعرف أيضاً باسم "البيانات الوصفية"، على معلومات حول مكان وزمان التقاط الصور وكذلك نوع الكاميرا المستخدمة.

وأضاف الخبراء الألمان أن القراصنة قد يستغلون هذه البيانات لاختراق حساب المستخدم. ويمكن حذف بيانات الميتا من الصور عن طريق برامج تحرير الصور، مثل برنامج Irfanview المجاني.

وأضاف خبراء المعهد الألماني أن بيانات الميتا والمعلومات الخاصة الأخرى تعلب دوراً محورياً فيما يُعرف باسم "هجمات الهندسة الاجتماعية"؛ حيث يقوم القراصنة بتجميع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن المستخدم المستهدف، بالتالي يتمكنون مثلاً من الوصول إلى كلمة المرور الخاصة به على شبكات التواصل الاجتماعي.

ويُحذر خبراء المعهد الألماني من أن هجمات الهندسة الاجتماعية غالباً ما تتم بشكل أوتوماتيكي على شبكات التواصل الاجتماعي. ولذلك يتعين على المستخدم توخي الحرص والحذر عند الرد على الرسائل المشبوهة وطلبات الصداقة من الأشخاص، الذين لا يعرفهم؛ لأن القراصنة ربما يحاولون الوصول إلى المعلومات المتاحة للأصدقاء فقط.