الطفل السليم لا يحتاج إلى مكملات غذائية

يلجأ بعض الآباء إلى إعطاء طفلهم بعض المكملات الغذائية المُخصصة للأطفال لرفع قدرتهم على التركيز، لاسيما مع بداية العام الدراسي الجديد. ولكن المركز الألماني لحماية المستهلك بولاية ساكسونيا آنهالت أكدّ أن الطفل السليم لا يحتاج إلى مكملات غذائية بشكل إضافي.

وأضاف المركز، الذي يتخذ من مدينة هاله مقراً له، أنه صحيح أن هذه المستحضرات تتمتع بتأثير إيجابي على وظائف المخ وعملية التعلم والتركيز لدى الطفل، إلا أنه يُمكن الحصول على جميع العناصر الغذائية اللازمة لذلك من خلال إتباع نظام غذائي متوازن.

وأكدّ المركز الألماني أنه يجب ألا يلجأ الآباء إلى استخدام هذه المستحضرات لتحسين قدرات طفلهم الذهنية إلا عند التحقق بالفعل من إصابته بنقص في أحد العناصر الغذائية، مشدداً على ضرورة التأكد من ذلك من قبل طبيب مختص.

وأردف المركز أنه على الرغم من احتواء الكثير من هذه المستحضرات على الأحماض الدهنية أوميغا3 ونوعيات متنوعة من الفيتامينات والمعادن، التي تعمل بالطبع على إفادة الطفل، إلا أن هناك بعض الدراسات قد أثبتت أن فرط إمداد الطفل بأوميغا3 مثلاً يُمكن أن يتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم لديه، كما أن فرط إمداده بالحديد يُمكن أن يؤدي إلى إصابته بأمراض القلب والأمراض السرطانية.

 

×