دراسة: السمينون أكثر عرضة للصداع النصفي

وجدت دراسة جديدة أن الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة للصداع النصفي أو الشقيقة العرضية.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي، أن الباحثين بجامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، راقبوا ما يزيد عن 3800 راشد، ووجدوا أن الذين يرتفع لديهم مؤشر كتلة الجسم هم أكثر عرضة بنسبة 80% للإصابة بالشقيقة العرضية.

وتبيّن أن هذه النتيجة متعلقة بشكل خاص بالنساء والبيض ومن يقل عمرهم عن 50 عاماً.

والشقيقة العرضية هي النوع الأكثر شيوعاً من أوجاع الرأس النصفية وتحصل 14 يوماً أو أقل في الشهر، في حين أن الشقيقة المزمنة تحصل 15 يوماً على الأقل في الشهر.

ولم تظهر الدراسة أن السمنة سبب للشقيقة العرضية، لكنها أظهرت أن الذين يعانون من السمنة يزيد لديهم الخطر أكثر.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة، باربرا لي بيترلين، إن "هذه النتائج تظهر وجوب أن يشجع الأطباء على أساليب الحياة الصحية والنظام الغذائي الصحي والرياضة عند الذين يعانون من الشقيقة العرضية".

 

×