نوبات الربو تزداد لدى الأطفال البدناء

حذّر اختصاصي أمراض الرئة الألماني أندرياس هيلمان من أن بدانة الأطفال المصابين بالربو تتسبب في زيادة معدل حدوث النوبات لديهم مقارنة بأقرانهم ممن يتمتعون بوزن طبيعي، كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بنوبات شديدة تستلزم العلاج في المستشفى، مستنداً في ذلك إلى نتائج دراسة أمريكية حديثة.

وأضاف هيلمان، عضو الرابطة الألمانية لاختصاصي أمراض الجهاز التنفسي بمدينة هايدنهايم، أنه عادةً ما يحتاج الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن، لكمية أكبر من الأدوية عند الإصابة بنوبة الربو عن غيرهم ممَن يتمتعون بوزن طبيعي.

وأوضح هيلمان أن السبب في زيادة معدل حدوث نوبات الربو لدى الأطفال البدناء عن غيرهم ممن يتمتعون بوزن طبيعي ربما يرجع إلى أن الأنسجة الدهنية تعزز من شدة الالتهابات داخل الجسم، مثلما يحدث عند الإصابة بالربو.

وأضاف الطبيب الألماني أنه عادةً ما تتسبب زيادة الوزن أيضاً في التحميل على منطقة الصدر، الأمر الذي يؤدي تلقائياً إلى صعوبة عملية التنفس، ومن ثم الإصابة بضيق في التنفس. لذا أكدّ الطبيب الألماني على أهمية أن يحاول الأطفال البدناء المصابون بالربو إنقاص وزنهم بعض الشيء، وذلك من خلال تعديل نظامهم الغذائي مع ممارسة إحدى رياضات قوة التحمل كالسباحة مثلاً.