وضعية الجلوس القائمة تماماً تضر بالعمود الفقري

حذّر اختصاصي جراحة العظام الألماني راينهارد شنايدرهان موظفي العمل المكتبي من أن الجلوس في وضعية قائمة تماماً أثناء العمل على المكتب يُمكن أن يؤدي إلى إصابتهم بآلام في الظهر؛ لأن هذه الوضعية تتسبب في تعرض الفقرات القطنية لتحميل شديد وتؤدي أيضاً إلى إصابة العضلات بالتشنج.

وأوصى شنايدرهان، رئيس الجمعية الألمانية لعلاج أمراض العمود الفقري بمدينة ميونيخ، موظفي العمل المكتبي بأنه من الأفضل أن يجلسوا بشكل أكثر استرخاءً، بحيث يتخذ ظهرهم وضعية مائلة قليلاً إلى الخلف، مشدداً على ضرورة أن يكوّن الفخذ والساق في هذا الوقت زاوية تُقدر بـ 135 درجة.

كما ينصح شنايدرهان بتغيير وضعية الجلوس بصورة متكررة؛ حيث يعمل ذلك على تنشيط الجهاز الحركي والعضلات والأوتار، ويحد من  خطر الإصابة بظواهر التآكل.

وأشار الطبيب الألماني إلى أنه عادةً ما يميل الأشخاص، الذين يعملون لفترات طويلة أمام الحاسوب، إلى اتخاذ وضعية الجسم المائلة إلى الأمام، والتي تُعد هي الأخرى وضعية خاطئة.

ويشددّ شنايدرهان على ضرورة أن يقوم هؤلاء الأشخاص بتدوير أكتافهم بصورة متكررة أو بضغط ذقنهم إلى الخلف باتجاه الفقرات العنقية وهم جالسين في وضعية قائمة، ثم يقوموا بإرخاء عضلاتهم بعد مرور ثانية إلى ثانيتين من القيام بذلك، على أن يتم تكرار هذه الخطوات كاملةً 3 إلى 4 مرات.

 

×