اكتشاف نقص الحديد صعب لدى الحوامل

أكد المركز الألماني لاستعلامات المستهلك aid أنه غالباً ما يصعب على النساء الحوامل اكتشاف إصابتهن بنقص الحديد؛ حيث قلما يُمكنهن التفرقة بين الكثير من أعراضه وبين غيرها، التي تطرأ عليهن بفعل التغيرات الهرمونية المصاحبة لهذه الفترة.

وبشكل عام أوضح المركز، الذي يتخذ من مدينة بون الألمانية مقراً له، أن إصابة المرأة الحامل بالإعياء والصداع وتغيّر شكل أظافر أصابعها وتشقق زوايا فمها تندرج ضمن المؤشرات الدالة على نقص إمدادها بعنصر الحديد، لافتاً إلى أنه من الأفضل أن تتناول النساء الحوامل 30 ميللي غرام يومياً من الحديد.

ومن المصادر الغنية بعنصر الحديد اللحوم الحمراء والكبد والبقوليات والحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة، مثل السبانخ والشمندر الأحمر والمشمش. وتُعد اللحوم الحمراء أفضل المواد الغذائية الغنية بالحديد؛ حيث يمتص الجسم الحديد منها على أفضل وجه.

وكي تتحقق المرأة من الكمية المناسبة لها بالتحديد ومما إذا كان يتوجب عليها تناول الحديد في صورة أقراص دوائية بشكل إضافي أم لا، أكدّ المركز الألماني على ضرورة أن تستعلم كل امرأة عن ذلك من طبيبها الخاص، محذراً من إمكانية أن يتسبب الإكثار من إمداد الجسم بعنصر الحديد بصورة مستمرة في ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض السرطانية.

 

×