×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

للسيدات.. التوتر يرتبط بسرطان الثدي

لم يعد الأمر سرا أن التوتر والإجهاد يرتبط بأمراض كثيرة ويفاقم أنواعا خطيرة منها، لعل أبرزها السرطان، لكن باحثون في جامعة أوهايو الأميركية أوضحوا من خلال دراسة نشرها موقع هفينغتون بوست كيف أن جسم الإنسان هو ما يجعل السرطان ينقلب ضده من خلال إثارة جين يعرف باسم "ايه تي إف 3".

وحذرت دراسة أميركية النساء من التوتر، إذ ينشط هذا الجين كنتيجة طبيعية للإجهاد والتوتر، ما يؤدي إلى انتشار الخلايا السرطانية وإثارتها.

وقيم الباحثون عينات من نحو 300 مريض ومريضة بالسرطان وقارنوها بنتائج تجارب على فئران تعاني سرطان الثدي، ووجدوا أن هذا الجين يشجع خلايا الجهاز المناعي على العمل بشكل متقطع وإعطاء الخلايا السرطانية طريقا للهروب والانتشار في أماكن أخرى من الجسم.

ويقول الباحثون إن هذا الجين يظهر كاستجابة للمواقف التي تسبب التوتر خاصة بالنسبة للمراة التي تعرف بمشاعرها الرقيقة، ويأمل العلماء في أن يقود هذا الاكتشاف إلى تطوير عقاقير تستهدف البروتين المسؤول عن هذا الجين والحد من آثاره السلبية الخطيرة.