دراسات جديدة عن آثار أدوية السكري

أظهر تقرير عن سلامة استخدام عقاقير دي.بي.بي-4 لعلاج مرض السكري أنها لا تزيد خطر الاصابة بالازمات القلبية لكن قد تكون لها علاقة بالاصابة بفشل في وظائف القلب وعدم قدرته على ضخ الدم بشكل مناسب.

وخلص الباحثون أيضا إلى أنها غير مرتبطة بزيادة معدلات التهاب البنكرياس او السرطان والتي كانت مثار قلق سابق.

لكن بالنسبة لدواء "أونجليزا" كان هناك زيادة طفيفة في دخول المرضى الذين يعالجون به إلى المستشفى لتعرضهم لفشل في وظائف القلب.

وقال الدكتور كريستوفر جرينجر من المركز الطبي لجامعة ديوك وهولم يشارك في البحث "هذا شيء مثار قلق بسيط. لكني واثق من أن الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية ستريد معرفة المزيد عن الأمر".

ويشعر الأطباء والمنظمون في جهات الرقابة على الأدوية بالقلق من سجل أدوية السكري على سلامة القلب نظرا لمشاكل سابقة منها زيادة خطر تعرض مرضى السكري لمشاكل القلب. ومن بين هذه الأدوية عقار افانديا .

وقال باحثون من بريغهام ومستشفى النساء في مدينة بوسطن الأميريكية درسوا تأثير عقار اونجليزا على 16492 مريضا على مدى عامين أن ما خلصوا إليه فيما يتعلق بفشل وظائف القلب كان غير متوقع ويتطلب المزيد من الابحاث.

وكانت استرا زينيكا وبريستول قد أعلنتا عن أهم نتائج الدراسة في يونيو والتي أظهرت ان عقار اونجليزا لا يزيد مخاطر الإصابة بأزمة قلبية، وإن كان لا يقللها أيضا وهو ما كانت الشركتان تأملان فيه في البداية.

وقدمت النتائج التفصيلية للدراسة الخاصة بدواء اونجليزا في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب الذي عقد في امستردام إلى جانب دراسة عن عقار نسينا التي شملت 5380 مريضا ولم تظهر أي زيادة إجمالية في مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ونشرت الدراستان في دورية نيو إنجلاند جورنال الطبية.

 

×