الأميركيون يفضّلون إنقاذ كلبهم على..سائح أجنبي

وجد استطلاع للرأي أن 40% من الأميركيين يختارون إنقاذ كلبهم عوضاً عن إنقاذ سائح أجنبي.

وأجرى الباحث ريتشارد توبولسكي استطلاع على 500 شخص في جامعة (جورج ريجينتس)، سألهم فيه الاختيار بين إنقاذ إنسان أو كلب في حال كانت حافلة متجهة نحوهما، فوجد أن المشاركين الخمسمائة اختاروا إنقاذ الإنسان في حال كان أحد أقربائهم أو جدّهم أو صديقاً مقرّباً لهم، بدل إنقاذ كلب غريب.

غير أنه لدى سؤالهم فيه الاختيار بين إنقاذ كلبهم الخاص أو سائح أجنبي، قال 40% من المشاركين إنهم يفضّلون إنقاذ كلبهم، فيما اختار 46% من النساء إنقاذ كلبهنّ على سائح أجنبي.

وتشكل هذه الدراسة دلالة أخرى على حب الأميركيين الكبير لحيوناتهم الأليفة، حيث أن مكتب الإحصاءات في وزارة العمل الأميركية وجد أن الركود الاقتصادي لن يحول دون إنفاق الأميركيين على حيواناتهم الأليفة، مشيراً إلى أنهم ينفقون سنوياً عليهم أكثر مما ينفقون على الكحول أو على ألبسة الرجال.

ولفت إلى أن غذاء الحيوانات الأليفة تكلّف الأشخاص 183 دولاراً سنوياً، أي أكثر ما ينفقون على الدجاج والحبوب والخبز والحلوى.

 

×