احذر الأدوية المغشوشة خلال السفر إلى البلدان النامية

حذر أخصائي طب السفر الألماني توماس يلينيك السائحين المسافرين إلى البلدان النامية من شراء الأدوية هناك؛ حيث أكدت بيانات منظمة الصحة العالمية أن 10 إلى 30 % من الأدوية الموجودة في الكثير من دول أفريقيا أو أمريكا اللاتينية أو آسيا هي أدوية مغشوشة.

لذا أوصى يلينيك من مركز طب السفر بمدينة دوسلدورف الألمانية السائحين المسافرين إلى هذه الدول بأنه من الأفضل أن يصطحبوا معهم صيدلية السفر الخاصة بهم والمزودة بالأدوية اللازمة لحالات الطوارئ.

وأضاف الطبيب الألماني أنه عادةً ما تتسم الأدوية المغشوشة بنقص المادة الفعالة بها أو عدم احتواءها على المادة السليمة أو تباين تركيز محتوياتها أو تلوثها، محذراً من أن نقص بعض مكونات الدواء أو احتواءه على مكونات غير سليمة يُمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة وقد يؤدي في أسوأ الأحوال إلى الوفاة.

وإذا اضطر السائح لشراء أية أدوية عند وجوده في أحد هذه البلدان، فمن الأفضل الاقتصار على شراء الأدوية الأصلية الموجودة في صيدليات مرخصة وليس من متاجر عامة.

وأضاف يلينيك أنه صحيح أن هناك بعض المؤشرات التي يُمكن من خلالها الاستدلال على الأدوية المغشوشة، من بينها مثلاً رخص سعرها ومظهرها غير العادي ورائحتها أو مذاقها غير المعتاد أو شكلها غير المتناسق، إلا أنه غالباً لا يُمكن للشخص العادي التعرف على ذلك.