الأطفال يحتاجون إلى الحرية عند تناول الطعام

ينصح المعالج النفسي الألماني مانفريد تسيربكه الآباء بضرورة منح الطفل قدر من الحرية عند تناول الطعام؛ حيث ينظر الأطفال الصغار للطعام على أنه لعبة أو وسيلة ترفيهية، فنجدهم يتناولون نوعيات مختلفة ومتناقضة منه مع بعضها البعض وأحياناً يرفضون تناوله تماماً.

وأكد البروفيسور تسيربكه من شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية، أنه يجب ألا يعتبر الآباء مثل هذه التصرفات أنها غير لائقة، مؤكداً :"ينبغي على الآباء تقبل الأمر برحابة صدر، إذا ما قام الطفل بمثل هذه التصرفات أو رفض تناول الطعام. كما يُفضل أن يتحلوا بالصبر مع طفلهم في هذا الوقت".

وإذ فشل الآباء في إقناع طفلهم بتناول الطعام بعد محاولة أو محاولتين، ينصحهم المعالج الألماني بضرورة إنهاء الوجبة على الفور، مشدداً على أنه لا يجوز معاقبة الطفل على عدم تناوله للطعام، لكن لا يعني ذلك أن يحصل الطفل على طعام إضافي كبديل لما لم يأكله.

ويُطمئن تسيربكه الآباء قائلاً :"لا يوجد أي داع للقلق، إذا ما اتبع الطفل مثل هذا السلوك في رفض الطعام من آن لآخر؛ فغالباً ما يكون ذلك مجرد سلوك عابر". ولكن إذا تصرف الطفل على هذا النحو بصورة متكررة وبشكل لافت للنظر لدرجة أثارت قلق الآباء، ينصحهم المعالج النفسي حينئذٍ بضرورة عرض طفلهم على طبيب مختص.