السكر قد يكون ساما وخطرا بالنسبة الى الفئران

أظهرت دراسة أميركية أن حصة من السكر موازية لربع كمية السعرات الحرارية اليومية تشكل خطرا على الفئران، مشيرة إلى مخاطر الافراط في استهلاك السكر المضاف إلى الأطعمة.

وأخضع باحثون من جامعة يوتاه الأميركية عددا من الفئران لحمية غذائية تشمل كمية من السكر المضاف تمثل 25 % من كمية السعرات الحرارية اليومية، وذلك من خلال مزيج مشابه لشراب الغلوكوز والفركتوز الشائع جدا في الأطعمة الصناعية كالبسكويت والخبز.

وشرحوا أن هذه الحمية توازي حمية غذائية لدى الانسان متوازنة من ناحية السعرات الحرارية، لكن ربعها مصدره السكر المضاف، ما يوازي "ثلاث عبوات من المشروبات الغازية (بحجم 354 ميليلتر) يوميا"، وهي كمية من السكر يستهلكها ما بين 13 و25 % من الأميركيين.

وأسفر الاختبار عن تضاعف معدل الوفيات لدى الفئران الاناث وتراجع القدرة التناسلية بنسبة 25 % لدى الذكور.

وقال الباحثون إن نتائج دراستهم هي دليل على أن السكر المضاف إلى الأطعمة لديه تأثيرت خطرة ومضرة على صحة الثدييات.

وهم يعتمدون المعيار الذي حدده معهد الطب الأميركي الذي يوصي بأن يمثل "السكر المضاف" ربع كمية السعرات الحرارية.

وأوضح الباحث جايمس راف قائلا "مع أن الفئران لا تصبح سمينة ولا تعاني مشاكل كثيرة في الأيض، يظهر الاختبار الذي أجريناه أنها تنفق قبل الأوان في غالب الأحيان وتنجب عددا أقل من الصغار".

 

×