الولادة المبكرة تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

اكتشف باحثون رابطاً بين الولادة المبكرة والإصابة بأمراض القلب في وقت لاحق من العمر.

وأفاد موقع (هيلث دي نيوز) الأميركي ان باحثين أجروا دراسة على 102 طفل ولدوا قبل الأوان وتابعوهم إلى أن أصبحوا في العشرينات من العمر، بالمقارنة مع 132 طفلاً ولدوا في الموعد المحدد ووجدوا ان خط الإصابة بأمراض القلب كان أكبر عند المجموعة الأولى.

ووجدوا ان الجزء الأسفل من الجهة اليمنى للقلب عند الأشخاص الذين ولدوا قبل أوانهم كان أصغر وأثقل في حين ان جدرانه اسمك ما يزيد من صعوبة ضخ الدماء.

واكتشفوا انه كلما كانت الولادة مبكرة كلما كان التأثير أكبر على البطين الأيمن للقلب لجهة الحجم والعمل، وبالتالي كان خطر المعاناة من أمراض القلب أكبر.

وقال المعد الرئيسي للدراسة طبيب القلب بول ليسون من جامعة اوكسفورد ان "حوالي 10% من الراشدين الشبان اليوم ولدوا قبل الأوان وبعضهم معرض لخطر المعاناة من مرض في القلب والأوعية الدموية في مرحلة ما من حياتهم".