متى تحتاج السيارات إلى إطارات جديدة؟

حذر خبير السيارات الألماني توماس كاسمان من أن الإطارات البالية أو التالفة تتسبب في ارتفاع خطر الحوادث بدرجة كبيرة بسبب عدم التصاقها بالطريق في حالة هطول الأمطار أو الرطوبة، وكذلك طول مسافة الكبح أو الفقدان المفاجئ لضغط هواء الإطارات.

وأشار توماس كاسمان، من جمعية المراقبة الفنية (GTÜ) بمدينة شتوتغارت، إلى بعض الحالات والمواقف التي يلزم فيها تغيير إطارات السيارة:

مداس الإطار

ينبغي ألا يقل عمق المداس بسطح سير الإطارات بالكامل عن 6ر1 ملم، ويقول كاسمان :"سطح السير هو عبارة عن النطاق الذي يتلامس مع الطريق عند السير في اتجاه مستقيم"، محذراً من أنه لا يجوز أبداً السير بالإطارات حتى تصل إلى الحد الأدنى لعمق المداس؛ لأنه في هذه الحالة لن تكون هناك اعتمادية أو موثوقية للإطارات وخاصة عند السير على الطرق الزلقة وعند هطول الأمطار.

وبالنسبة للإطارات الصيفية شدد كاسمان على ضرورة أن يكون عمق المداس 3 ملم على الأقل، ومن الأفضل أن يكون 4 ملم. ويمكن لقائد السيارة التحقق من مدى تآكل مداس الإطارات عن طريق استعمال عملة معدنية. فإذا اختفت العملة المعدنية بمقدار 3 ملم في المداس، فهذا يعني أنه لم يتم الوصول إلى مؤشر التآكل الموصى به.

الأضرار

ينبغي على قائد السيارة عدم تجاهل الأضرار التي تحدث بالإطارات مثل الشقوق والانبعاجات والتلفيات بمداس الإطارات. ويؤكد الخبير الألماني أنه يجب في مثل هذه الحالات التوجه إلى مركز فني متخصص. أما الشقوق الأكبر أو مواضع الانبعاجات، التي ينتفخ في المطاط إلى الخارج، فإنها تعتبر عيوب متعلقة بسلامة وأمان القيادة، وعندئذ يجب استبدال مثل هذه الإطارات على الفور.

وأضاف كاسمان :"يمكن أن تتعرض الجدران الجانبية للإطارات للضرر بسبب الاصطدام بأحجار الرصيف، بحيث قد يتمزق النسيج في الإطارات. وعندئذ قد تتكون فقاعات في أسوأ الحالات، والتي يمكن أن تؤدي بدورها إلى انفجار الإطارات". وتشير التموجات على سطح الإطارات إلى وجود عيوب في ممتص الصدمات، حيث دائماً ما يرتفع الإطار عن سطح الطريق وتتباطأ سرعته، ثم يستقر على سطح الطريق مرة أخرى، وهو ما يؤدي مع مرور الوقت إلى ظهور تآكل شديد في مواضع انتقائية بشكل غير متساوٍ.

عمر الإطارات

قد يأتي عام على الإطارات تضعف فيه وتصبح هشة في نهاية المطاف. وأوضح الخبير الألماني أن ظهور بعض الشقوق الدقيقة التي تدل على تقادم الإطارات ليست بالمشكلة الكبيرة، لكن لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يزيد عمق هذه الشقوق على واحد ملليمتر. وفي حالة الإطارات القديمة للغاية قد ينحل سطح السير مثلاً أثناء قيادة السيارة. علاوة على أنه قد يحدث انفجار بالإطارات إذا كانت الخامة متآكلة ومتحللة للغاية.

وعلى الرغم من أنه لا يوجد تاريخ انتهاء صلاحية للإطارات بالسيارة، إلا أن المرء يمكنه استقراء عمر الإطارات من خلال الرقم DOT المدموغ على جدار الإطارات. ويوضح هذا الرقم أسبوع وسنة إنتاج الإطارات، فعلى سبيل المثال يشير الرقم «1807» إلى أن الإطار تم إنتاجه في الأسبوع 18 من عام 2007.

 

×