استطلاع: غالبية الأميركيين يفضلون الديون على الوزن الزائد

قالت غالبية من الأميركيين انها تفضل أن ترزح تحت عبء الديون من أن تكتسب وزناً زائداً.

وأظهر استطلاع للرأي لمصلحة شركة "كريديت كارما" المالية، شمل 2021 راشداً، ان أكثر من 7 من بين كل 10 أشخاص يفضلون أن تبقى ديونهم قائمة على اكتساب عدة كيلوغرامات إضافية والتخلص من كل الديون المترتبة عليهم.

وقال مسؤول من الشركة ان النساء أقل ميلاً من الرجال للموافقة على مقولة ان "ما أزنه أهم من الديون المترتبة علي"، والنسبة هي 38 مقابل 49%.

لكن تبين انه عندما تطرح مسألة الإفلاس والبدانة، فإن 62% من المستطلعين يفضلون على أن يكونوا بدناء ومن دون ديون، في حين قال 38% انهم يفضلون الوزن المثالي حتى وإن كان الأمر مرتبطاً بالإفلاس.

وأظهر الاستطلاع ان 64% من المستطلعين يفكرون بمظهرهم أكثر من ديونهم، و68% من النساء و61% من الرجل يهتمون بالمظهر أكثر من الدين.