×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

علماء يدربون سمك الشبوط لمهمة العثور على جثث الغرقى

ينوي علماء من جامعة لييج البلجيكية تدريب سمك الشبوط "الكارب" على البحث عن الغرقى، حيث يمكن تثبيت جهاز استشعار في جسمها نظرا لانها تنمو الى مقاسات كبيرة.

إن هذا النوع من الاسماك بامكانه العيش في المياه الباردة مع انخفاض نسبة الاوكسجين المذاب في الماء العكر.

لذلك قرر العلماء تدريبها على اكتشاف الاشخاص الغرقى.

ويقول البروفيسور باسكال بونسين رئيس قسم الاحياء في الجامعة "إن الاستخدام العملي لنتائج بحثنا ضمن اطار تحسين عمليات البحث عن جثث الغرقى، يكمن في اطلاق اسماك الشبوط المزودة باجهزة الاستشعار ومن ثم مراقبة حركتها لغاية عثورها على جثة الغريق".

وحسب قوله، لقد تم اختيار هذا النوع من الاسماك، لقدرته تحمل درجات الحرارة المنخفضة وانخفاض نسبة الاوكسجين المذاب وسرعة تكيفه لظروف سوء الرؤية، اضافة الى أن تربيتها بسيطة.

إن هذه الصفات تعتبر مثالية للبحث عن الغرقى في المياه العكرة والملوثة.

وينوي العلماء تغذية هذه الاسماك بمواد غذائية مشبعة برائحة الجثث، مما سيجعلها افضل "باحث" في المياه العكرة.

ونتيجة لتعود هذه الاسماك على ذلك ستتوجه نحو جثة الغريق، حيث سيشير ذلك الى موقعها ولن يبقى امام رجال الانقاذ، سوى اخراجها من الماء الى السطح.

 

×