البريطانيات يشعرن بالحرج من ملابس رجالهن

تشعر الكثير من النساء البريطانيات بالحرج عند خروجهن مع رجالهن وهم يرتدون ملابس مهلهلة وغير أنيقة في مناسبات رسمية.

وأظهرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي ستار" اليوم الأحد أن 40% من النساء البريطانيات اعترفن بأنهن يشعرن بالحرج من ملابس رجالهن، فيما أقرّ 29% من الرجال البريطانيين بأنهم يرتدون بناطيل الجينز والقمصان الرياضية عند الخروج مع نسائهم لتناول وجبات رومانسية في المطاعم.

ووجدت أن 5% من الرجال البريطانيين، أي ما يعادل 1.4 مليون رجل، لا يفكرون مطلقاً بارتداء البدلات عند الذهاب إلى مناسبات رسمية مع نسائهن لأنهم يعتبرونها غير مريحة.

وقالت الدراسة أن تقليد ارتداء الملابس المناسبة عند الخروج في موعد غرامي ، يتآكل الآن في بريطانيا مع اعتراف 20% من الرجال بأنهم يتجنبون المطاعم الفاخرة لكي لا يرتدوا ثياباً أنيقة.

وأضافت أن 7% فقط من الرجال البريطانيين لا يمانعون من ارتداء البدلة وربطة العنق عند تلقيهم دعوات لحفلات عامرة حافلة بالطعام والشراب.

وأشارت الدراسة إلى أن تغير الزمن لا يمثل ذريعة تجيز للرجال البريطانيين عدم ارتداء الملابس الأنيقة عند الخروج في مناسبات مع نسائهم من وقت لآخر.

 

×