السهر واضطرابات النوم تؤدي للصداع

يزداد الصداع في رمضان بسبب تغير عادات الطعام وعدم انتظام الساعة "البيولوجية" للجسم واضطرابات النوم، التي ترافق الصائم مع أول أيام الشهر الفضيل.

وتتنوع أسباب الشعور بالصداع، فحسب الأطباء منه ما هو مرتبط بالعطش والكافيين وإرهاق الجهاز الهضمي وانخفاض نسبة السكر في الدم.

وقالت خبيرة التغذية لمى النائلي لسكاي نيوز عربية إن نقص السوائل والجفاف يزيدان احتمالات الإصابة بالصداع.

ونصحت النائلي الأشخاص الذين يعانون صداعا دائما في رمضان بتناول النشويات المفيدة للمخ مثل البقول والفول والحبوب الكاملة.

كما أكدت على أهمية تناول الفاكهة والرطب، نظرا لأنها توفر طاقة للجسم تعوضه عما فقده أثناء ساعات الصوم.