السباحة أفضل لمرضى السكري المصابين بالاعتلال العصبي

أوصى طبيب الأعصاب الألماني كورت بايل مرضى السكري، الذين يعانون من الاعتلال العصبي، بأنه من الأفضل أن يقتصروا على ممارسة رياضات قوة التحمل، التي لا تتسبب في التحميل على قدمهم بشكل كبير أثناء ممارستها كالسباحة مثلاً.

وأضاف بايل، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب بمدينة كريفيلد، أن رياضات قوة التحمل، التي تستلزم التحميل على القدم كالجري أو المشي مثلاً، لا تتناسب مع هؤلاء المرضى.

وأرجع الطبيب الألماني ذلك إلى أنه عند الإصابة بالاعتلال العصبي تحدث بعض التلفيات لأعصاب المريض، لدرجة أنه يفقد الشعور بالإحساس بقدميه؛ ومن ثمّ غالباً لا يُلاحظ أنه مصاب بجُرح هناك، إلا إذا حدث تقرح في موضع الإصابة.

وحذر بايل من خطورة الإصابة بجروح في القدم لدى مرضى السكري بشكل خاص أكثر من غيرهم؛ حيث يُمكن أن ينتج عنها مضاعفات خطيرة نتيجة عدم سريان الدم في أطرافهم على نحو سليم. لذا يُمكن أن يُصاب أي جرح صغير لديهم بالالتهاب بمنتهى البساطة وغالباً لا يُمكن علاجه بسهولة.

لذا أوصى الطبيب الألماني مرضى السكري بالمواظبة على فحص أقدامهم بشكل أساسي لاكتشاف الإصابة بأية جروح بها بشكل مبكر والخضوع للعلاج بأقصى سرعة ممكنة عند الشعور بأية آلام ناتجة عن الاعتلال العصبي؛ حيث لا تقتصر أعراضه على فقدان الشعور بالأطراف فقط، إنما يُمكن أن يظهر أيضاً في صورة الشعور بألم ووخز.

 

×