سخونة الصيف قد تؤدي إلى تعطل الأنظمة الإلكترونية بالسيارة

حذرت الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة (TÜV Süd) من أن تأثير السخونة المفرطة بالسيارة المتوقفة تحت أشعة الشمس لا يقتصر على الركاب فحسب، بل إنها قد تتسبب أيضاً في تعرض الأنظمة الإلكترونية بالسيارة للضرر.

وأضافت الهيئة، التي تتخذ من مدينة ميونيخ مقراً لها، أن السخونة المفرطة بالسيارة قد تؤدي إلى تعطل الأنظمة الهامة مثل الوسادات الهوائية ونظام المكابح المانع لانغلاق العجلات (ABS) أو برنامج تعزيز الاتزان الإلكتروني (ESP) أو نظام التحكم في المحرك.

وللحيلولة دون حدوث ذلك، أوصت الهيئة الألمانية بصف السيارات للانتظار خلال الأيام الحارة في ظلال الأشجار أو تحت الأماكن المسقوفة. وعند صف السيارة للانتظار تحت أشعة الشمس المباشرة قد ترتفع درجات الحرارة بداخلها لتصل إلى 100 درجة مئوية، وهو ما لا تتحمله الأنظمة الإلكترونية.

ويؤكد الخبراء الألمان أن التمدد الحراري والتبريد اللاحق في رياح السير قد يتسبب في  ظهور شقوق دقيقة للغاية في اللوحات والأقراص. وينطبق ذلك أيضاً عند ارتفاع درجات الحرارة الخارجية ودوران المحرك عند السير في الازدحامات والتكدسات المرورية، وهو ما يؤدي إلى انبعاث سخونة إضافية.

 

×