دراسة: التدخين يُزيد مرضى التصلب العصبي سوءاً

حذرت الجمعية الألمانية لطب الأعصاب من أن التدخين يُمكن أن يتسبب في تدهور الحالة المرضية لدى الأشخاص المصابين بالتصلب العصبي المتعدد.

وتستند الجمعية، التي تتخذ من مدينة بوخوم مقراً لها، في ذلك إلى نتائج دراسة بريطانية حديثة تم إجراؤها بجامعة نوتنغهام أثبتت أن مرضى التصلب العصبي المتعدد من المدخنين يرتفع لديهم خطر فقدان القدرة تماماً على المشي بمعدل 64% أكثر من غيرهم ممَن لا يدخنون.

كما ثبت أن هؤلاء المرضى المدخنين يرتفع لديهم أيضاً خطر فقدان القدرة على المشي دون مساعدة آخرين لمسافة لا تزيد عن 100 متر بنسبة 49% أكثر من غيرهم.

ولإجراء هذه الدراسة، قام الباحثون بالجامعة البريطانية بتقييم بيانات 895 من مرضى التصلب العصبي المتعدد، يقدر متوسط أعمارهم  بـ 49 عاماً ويعانون من هذا المرض المناعي منذ 17 عاماً وكان نصفهم تقريباً (49% منهم) يُدخن عند تشخيص حالته المرضية.

وعندما قارن الأطباء هذه المجموعة من المرضى مع غيرهم، ممَن لم يدخنوا مطلقاً، تبيّن لهم أن التدخين يتسبب في ازدياد حالة المرضى سوءاً؛ حيث أثبت اختبار حالة الإعاقة الموسع المكون من ست نقاط والذي يتم إجراؤه لمرضى التصلب العصبي المتعدد لاكتشاف درجة شدة الإعاقة لديهم، تراجع الحالة الصحية وازديادها سوءًا لدى المرضى المدخنين بمقدار 0.68 نقطة عن غيرهم.