دراسة: آلام البطن المستمرة قد تشير إلى سرطان القولون

حذرت الهيئة الألمانية للتأمين الصحي من أن الشعور بآلام مستمرة في البطن تدوم لفترات طويلة يُمكن أن يشير إلى الإصابة بسرطان القولون.

وأوضحت الهيئة، التي تتخذ من مدينة هامبورغ مقراً لها، أن الشعور بتغيّرات محسوسة في منطقة البطن ونزول البراز مصحوب بالدم وتورم الغدد الليمفاوية وكذلك الإصابة بنوبات إمساك وإسهال متناوبة تندرج أيضاً ضمن المؤشرات الدالة على الإصابة بسرطان القولون.

وإلى جانب التقدم في العمر، حذرت الهيئة الألمانية من أن العوامل الوراثية تتسبب أيضاً في ارتفاع خطر الإصابة بهذا المرض. لذا شددت الهيئة على ضرورة إطلاع الطبيب، على ما إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاباً بسرطان القولون بالفعل أو إذا كان تم اكتشاف الإصابة بأورام حميدة في القولون لدى أحد الأقارب من قبل، لافتةً إلى أن التهابات القولون الشديدة تتسبب أيضاً في ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

ونظراً لأن أسلوب الحياة المتبع يُمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، أوصت الهيئة الألمانية بإتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية ويقل به معدل الدهون واللحوم، مشددةً على ضرورة الإكثار من ممارسة الرياضة وتجنب زيادة الوزن والابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والإقلاع عن التدخين.

ويندرج كبار السن ضمن الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض، لذا أوصتهم الهيئة الألمانية بإجراء اختبار براز للتحقق من وجود دم به مع الخضوع لفحص طبي على المستقيم والقولون لدى الطبيب المختص بدءًا من بلوغهم 50 عاماً.

وأوصت الهيئة أيضاً بإجراء منظار على القولون بدءًا من بلوغ 55 عاماً، مؤكدةً أن اكتشاف الإصابة بسرطان القولون بشكل مبكر يُزيد من فرص الشفاء منه.