المكسيك الدولة "الأثقل وزنا" في العالم

تمكنت المكسيك من إزاحة الولايات المتحدة الأميركية من المرتبة الأولى عالميا من ناحية أوزان مواطنيها، وذلك رغم أن المكسيكيين يعانون من الجوع وسوء التغذية، حسب ما أوضح تقرير أعدته منظمة "الفاو" التابعة للأمم المتحدة.

وبحسب التقرير فإن 32.8 بالمائة من المكسيكيين يعانون البدانة المفرطة، بعد أن كانت النسبة تمثل 10 بالمائة فقط عام 1989، وهو ما ساهم بشكل واضح في ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السكر والقلب وغيرها من الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن.

ولم تخل قائمة الدول الـ 20 الأكثر بدانة من أسماء دول بالشرق الأوسط، إذ جاءت سوريا في المركز الثالث بمعدل 31.6 بالمائة، وليبيا في المركز الرابع بالمشاركة مع فنزويلا.

وتشاركت العراق والأرجنتين المركز السابع بنفس المعدل، بينما جاء لبنان في المركز الـ 11.

ويعزو التقرير هذه الزيادة الكبيرة في أوزان المكسيكيين إلى نمط الحياة العصرية الموجودة في المناطق الحضرية وكذلك ارتفاع دخل الفرد إلى جانب أنماط الاستهلاك.

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني نحو نصف سكان المكسيك من الفقر، كما أن الحكومة تقوم بتنظيم حملات لمكافحة الجوع بشكل شبة دائم.

 

×