دراسة: البريطاني يغتاظ 7 مرات في اليوم

كشفت دراسة جديدة، اليوم الاثنين، أن البريطاني العادي يغتاظ 7 مرات في اليوم من أسباب خارجة عن إرادته، على رأسها مندوبي المبيعات والرسائل الإلكترونية غير المرغوبة.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة (ديلي ميل) أن 5% من البريطانيين اعترفوا بأنهم ينفعلون ويفقدون برودة أعصابهم عند العثور على أخطاء إملائية خلال قراءة كتاب.

وقالت إن فقدان جهاز التحكّم عن بعد، وكسر الأظافر، وتفويت مواعيد القطارات، والوقوف في القطار، وعدم تفريغ الغسّالة من الملابس بعد تنظيفها، والعثور على أنسجة على الملابس بعد غسلها، من بين أهم الأسباب المثيرة لانفعال البريطانيين.

وأضافت أن ضغوط البيع التي يمارسها مندوبو المبيعات احتلت المرتبة الأولى على لائحة العوامل العشرة الأكثر تسبباً في انفعال البريطاني، تلتها رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوبة في المرتبة الثانية، ووقاحة مندوبي المبيعات في المرتبة الثالثة، والتعامل مع مراكز الاتصالات الأجنبية في المرتبة الرابعة، والوضع على لائحة الانتظار عند إجراءات استفسارات هاتفية في المرتبة الخامسة.

وجاءت مخلفات الكلاب على الأرصفة في المرتبة السادسة، تلتها حفريات الشوارع في المرتبة السابعة، والاتصالات الهاتفية والرسائل النصية لشركات تأمين حماية مدفوعات القروض في المرتبة الثامنة، والسائقون الذين يشغلون موقفين عند ايقاف سياراتهم في الشوارع في المرتبة التاسعة، والوقوع وراء سائق بطيء عند قيادة السيارة في المرتبة العاشرة.

 

×