الحواسب الميكرو توفر وظائف التلفاز الذكي

أوضحت مجلة "شيب" الألمانية أنه يمكن استخدام الحواسب الميكرو لإضافة وظائف التلفاز الذكي إلى الأجهزة غير المزودة باتصال إنترنت. وتعمل هذه الأجهزة أو الوحدات الصغيرة المعتمدة على نظام غوغل أندرويد كمشغل ميديا، كما أنها تضم متصفح إنترنت. وقد قامت المجلة الألمانية باختبار 10 من هذه الأجهزة الصغيرة.

وتشتمل حواسب ميكرو من حيث المبدأ على نفس الهاردوير والمكونات الصلبة الموجودة في الهواتف الذكية أو الحواسب اللوحية، ومنها على سبيل المثال معالج ARM وبطاقة رسوميات Mali وذاكرة وصول عشوائي (RAM) بسعة واحد غيغابايت في أغلب الأحيان، وذاكرة فلاش بسعة تخزينية تصل إلى 8 غيغابايت.

وبالإضافة إلى ذلك تضم حواسب ميكرو منفذ HDMI لنقل الصوت والصورة إلى التلفاز ووحدة WLAN ومنافذ USB للإمداد بالتيار الكهربائي ومهايئ لوحة المفاتيح اللاسلكية ووسيط بيانات خارجي. ويمكن توسيع وظائف هذه الأجهزة عن طريق التطبيقات المخصصة لنظام تشغيل غوغل أندرويد.

وتمتاز حواسب ميكرو التي تتخذ شكل الصندوق بوظائفها العملية؛ نظراً لأنها تستمد طاقتها من وحدة الإمداد بالطاقة، فضلاً عن أنها تشتمل على العديد من منافذ التوصيل مثل منافذ الصوت، كما تضم جهاز تشغيل عن بُعد ضمن مرفقاتها. وتتمتع حواسب ميكرو التي تتخذ شكل وحدات صغيرة بقوة حوسبة تتيح لها تشغيل الأفلام فائقة الوضوح HD.

ومن ضمن انتقادات الخبراء الألمان أنه قد يحدث تعثر أثناء نقل البيانات بسبب سوء استقبال شبكة WLAN اللاسلكية. ويرجع سبب ذلك في أغلب الأحيان إلى الهوائي الصغير لشبكة WLAN اللاسلكية الموجود بوحدات حواسب ميكرو، والتي غالباً ما يتم تركيبها في أجهزة التلفاز من الخلف، وبالتالي فإنها تكون في موضع غير مناسب لاستقبال البيانات.

وسواء كانت حواسب ميكرو، على شكل صندوق أو وحدة صغيرة، فإنه يتعين على المستخدم التعامل بشكل معقد من خلال مؤشر الفأرة بواسطة جهاز التشغيل عن بُعد، حيث يشعر المستخدم أن الأمر غير طبيعي، نظراً لأن نظام غوغل أندرويد مصمم في واقع الأمر للاستعمال عن طريق الشاشات اللمسية، وبالتالي لا يتمكن المستخدم من القيام بالإيماءات الشائعة مثل حركات المسح أو حركة Pinch-to-Zoom الشهيرة على الشاشات اللمسية.

لذا فمن الأفضل أن يتم استعمال حواسب ميكرو عن طريق لوحة مفاتيح لاسلكية مزودة بلوحة لمسية إلى جانب جهاز التشغيل عن بُعد المورد في حاسوب ميكرو. وتتمكن حواسب ميكرو من التعامل مع مختلف صيغ الملفات بدون أية مشكلات، علاوة على تشغيل مقاطع الفيديو بالدقة الفائقة الكاملة (Full-HD) من وسيط بيانات USB.

وتصدر نتائج اختبار المجلة الألمانية جهاز إيكونبيت Toucan Duo Plus المزود بمعالج سريع ثنائي النواة. وجاء في المركز الثاني جهاز هاما Internet-TV-Box-2، أما المركز الثالث فكان من نصيب جهاز إكسورو HST 200. أما أفضل حاسوب ميكرو على شكل وحدة صغيرة فهو جهاز ريكوماجيك MK802 IIIS، والذي احتل المركز السادس في الترتيب العام، متبوعاً بجهاز جوي آي تي Smart PC Stick 2.0.