محتويات صيدلية السفر المثالية

أوصى نادي السيارات الألماني (ADAC) السائحين المسافرين في رحلات طويلة بالاستعداد جيداً لأي أمراض قد تصيبهم أثناء رحلتهم من خلال اصطحاب صيدلية سفر تشتمل على جميع نوعيات الأدوية التي قد يحتاجون إليها أثناء رحلتهم.

وأوضح النادي الألماني أن صيدلية السفر المثالية ينبغي أن تشتمل على مسكنات الألم والأدوية الخافضة للحرارة وأدوية علاج الإسهال والإمساك ونزلات البرد وكذلك بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان، التي تتمتع بفائدة كبيرة قبل الإقلاع في رحلة الطيران وخلالها لتسهيل معادلة الضغط الواقع على الأذن أثناء السفر.

وأوصى النادي أيضاً باصطحاب نوعيات العلكة المُخصصة لعلاج غثيان السفر أو الأربطة الضاغطة المصنوعة وفقاً لتقنية الضغط الإبري والمخصصة لهذا الغرض أيضاً، مؤكداً أنه لابد كذلك من اصطحاب قفازات الأيدي التي تُستخدم لمرة واحدة وملاقيط ومقصات ومطهر الجروح وأشرطة لاصقة وأشرطة ضاغطة وأربطة مرنة وميزان حرارة.

وكي يتخذ السائحون المسافرون في رحلات طويلة كامل احتياطهم، أكدّ النادي الألماني أنه من المفيد أيضاً أن يصطحبوا معهم بعض الأقراص الدوائية لتعقيم المياه قبل تناولها وأدوية لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي وكذلك طارد للحشرات، لافتاً إلى أنه ربما يتوجب عليهم عند السفر إلى بلاد معينة اصطحاب نوعيات الحقن أو المباضع، التي تُستخدم لمرة واحدة.

وكي يتم الاحتفاظ بهذه الأدوية على نحو جيد، شددّ النادي الألماني على ضرورة وضعها في مكان لا يصل إليه الماء داخل الحقيبة وبحيث يتم حمايتها أيضاً من ارتفاع درجات الحرارة - قدر الإمكان - مؤكداً أنه من المهم أيضاً أن يتم اصطحاب النشرة الدوائية، كي يتسنى للطبيب أو الصيدلاني في البلد المسافر إليها التعرف على خصائص هذا الدواء ووصف بديل له، إذا ما انتهت جرعاته مثلاً خلال الرحلة.

وأوصى النادي الألماني بأنه من الأفضل أن يتم استشارة أحد الأطباء المختصين في طب السفر أو في طب المناطق الاستوائية بنحو ستة أسابيع، لاسيما قبل السفر إلى المناطق التي يقل بها مستوى الرعاية الطبية؛ حيث يُمكن الاستعلام من هذا الطبيب عن مواصفات صيدلية السفر المناسبة لطبيعة البلد المسافر إليها وكذلك نوعية التطعيمات اللازمة أو الموصى بها قبل السفر إلى هذه البلاد، كما يُمكنه تقديم بعض الإرشادات السلوكية المهمة التي يجب الالتزام بها للوقاية من الأمراض في هذا البلد.

وبالنسبة لمَن يتناول نوعيات معينة من الأدوية بانتظام، أوصاه النادي بضرورة اصطحاب ما يزيد عن نصف الكمية، التي يحتاجها خلال فترة السفر على سبيل الاحتياط. ولمزيد من الأمان، شددّ النادي على ضرورة توزيع الأدوية بين حقيبة اليد وحقائب السفر الكبيرة، تحسباً لفقدان أي منهما.

ويُطمئن النادي الألماني بأن رحلات الطيران الطويلة وكذلك السفر بالسيارة لمسافات طويلة لا تُمثل خطورة على الأشخاص المصابين بالأمراض الوريدية. ولكن أوصاهم النادي بضرورة ارتداء الجوارب الضاغطة أو الجوارب الطبية الواقية من تجلط الدم عند القيام بمثل هذه الرحلات؛ حيث يُمكن أن يتسبب الجلوس لفترات طويلة دون أخذ فترات حركة في إضعاف عملية تدفق الدم إلى الأوردة، ما قد يؤدي إلى تكوّن تجلطات دموية وإصابتهم بجلطة الساق.

 

×