التجول يحد من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

أكدت الرابطة الألمانية لأطباء القلب أن ممارسة رياضة التجول تعمل على الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ حيث يعمل الجهد المبذول أثناء التجول لعدة ساعات، والذي يتراوح بين 50 إلى 150 وات، على تدريب عضلة القلب وزيادة معدل تدفق الدم إلى القلب والحفاظ على مرونة الأوعية الدموية؛ ومن ثمّ يقل معدل ضربات القلب ومعدلات ضغط الدم.

وأوضحت الرابطة الألمانية أن ممارسة رياضة التجول تتناسب بصفة خاصة مع حماية كبار السن بدءًا 60 عاماً؛ حيث يتسبب تقدم العمر في تراجع قدرة العضلات، لاسيما إذا لم يمارس كبار السن الأنشطة الحركية بشكل كاف، الأمر الذي يؤدي إلى إصابتهم بصعوبة في التنفس عند القيام بأي مجهود وكذلك في زيادة أوزانهم بشكل سريع؛ ومن ثمّ زيادة التحميل على قلبهم.

وحتى وإن لم يمارس كبار السن أية أنشطة رياضية في مراحل سابقة من حياتهم، أكدت الرابطة الألمانية أن بإمكانهم تحسين حالتهم الصحية من خلال ممارسة هذه الرياضة باعتدال بمعدل مرتين أسبوعياً.

وتستند الرابطة في ذلك إلى إحدى الدراسات المجراه بالمعهد الألماني لتشخيص الأداء ودعم الصحة التابع لجامعة هاله فيتينبرغ، التي قام خلالها المشاركون بالتجول لمسافات تتراوح بين 8ر3 و6ر5 كيلومتر وأثر ذلك بالإيجاب على معدلات ضغط الدم لديهم وكذلك على نبضات قلبهم وأوزانهم.