الأسنان البديلة قد تُسبب الحساسية

حذر البروفيسور الألماني هانز كريستوف لاور من إمكانية أن تتسبب الخامات المستخدمة في صناعة الأسنان البديلة في الإصابة بالحساسية، مؤكداً أن خطر الإصابة يزداد، كلما زاد عدد المواد المستخدمة في صناعة الأسنان البديلة.

وأوضح لاور، عضو جمعية «الأسنان البديلة المثالية» بمدينة فرانكفورت الألمانية، أن أعراض الحساسية التي تصيب الفم تظهر في صورة جروح وإكزيما وحرقان. لذا أوصى البروفيسور الألماني مرضى الحساسية تجاه المعادن أو بعض الأدوية، بإطلاع طبيبهم المعالج عليها قبل بدء العلاج؛ حيث قد تتسبب الخامات المستخدمة في تدهور حالة مرضى الحساسية، كما هو الحال بالنسبة لمرضى الحساسية تجاه النيكل مثلاً.

وأشار البروفيسور الألماني إلى أن التقنيات العلاجية لطب الأسنان الحديث تعتمد على خامات متنوعة مثل الخزف واللدائن البلاستيكية والمعادن كالذهب والفضة والسبائك التي تمزج بين أكثر من معدن، لافتاً إلى أنه في بعض الحالات قد يصل الأمر إلى حد استخدام نحو 20 خامة مختلفة داخل فم المريض، ما يعرضه بالطبع لخطر الإصابة بالحساسية.

 

×