السكري يستلزم قياس الكوليسترول مرة سنوياً

أكد الطبيب الألماني ينس كروغر أن مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من غيرهم، مشدداً على ضرورة قياس نسب الكوليسترول بالدم لديهم مرة واحدة سنوياً على الأقل؛ حيث غالباً لا ترجع إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية إلى عدم انتظام نسب السكر بالدم فحسب، إنما لارتفاع نسب الكوليسترول بالدم أيضاً.

وأشار كروغر، عضو مجلس إدارة منظمة السكري الألمانية لمساعدة مرضى السكري بالعاصمة برلين،  إلى أن ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم يندرج ضمن أكثر العوامل المؤدية إلى الإصابة بتصلب الشرايين، الذي يُعد السبب الرئيسي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل الأزمات القلبية أو السكتات الدماغية.

لذا أوصى الطبيب الألماني مرضى السكري بالخضوع لفحص دوري للتحقق مما إذا كانوا مصابين بتصلب في الشرايين أم لا، مؤكداً أنه بإمكانهم وقاية أنفسهم من الإصابة بأمراض الأوعية الدموية من الأساس من خلال إتباع نظام غذائي صحي لا يحتوي على كميات كبيرة من الدهون مع ممارسة الأنشطة البدنية بشكل كاف.