موظفو العمل المكتبي يحتاجون إلى لترين من السوائل يومياً

أوصى اختصاصي الطب المهني الألماني أوفه غيركه موظفي العمل المكتبي بتناول لترين من السوائل يومياً على الأقل أثناء العمل، لاسيما خلال الأيام شديدة الحرارة، وذلك لتعويض السوائل، التي تفقدها أجسامهم بفعل العرق الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة، لافتاً إلى أنه يُمكن الاكتفاء بلتر ونصف فقط خلال الأيام الأخرى.

وأردف غيركه، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الشركات والمصانع بالعاصمة برلين، أنه على الرغم من أن أماكن العمل عادةً ما تكون مكيّفة؛ ومن ثمّ لا يعرق الموظفون بشكل كبير خلال العمل، إلا أن معدل عرقهم يزداد بشكل كبير خلال فصل الصيف أثناء طريق الذهاب والعودة من المكتب مثلاً؛ ومن ثمّ فهم يحتاجون إلى إمداد أجسامهم بكميات كبيرة من السوائل لتعويض ذلك.

وعن نوعيات السوائل المناسبة لهذا الغرض، أوصى الطبيب الألماني الموظفين بتناول المياه وعصائر الفواكه وشاي الفواكه وكذلك الشاي الأخضر والأسود، بينما حذرهم من تناول المشروبات الغازية؛ لأنها تتسبب في زيادة الوزن ولا يُسهم مذاقها المسكر في الشعور بالارتواء إلا بمعدل ضئيل.

وأضاف اختصاصي الطب المهني غيركه أنه ينبغي على الموظفين أيضاً الالتزام بتناول القهوة بكميات معتدلة؛ حيث تتسبب مادة الكافيين الموجودة بها في إجهاد الدورة الدموية بشكل إضافي، ما قد يؤثر على تركيزهم في العمل.

وكي يتسنى للموظف تناول لترين كاملين من السوائل أثناء العمل، أوصى الطبيب الألماني بأنه من الأفضل أن يضع الموظف أمامه على المكتب في كل صباح وبعد فترة الظهيرة يومياً زجاجة من المياه أو إبريق من الشاي، بدلاً من الذهاب إلى المطبخ بشكل متكرر لإحضار كوب من الماء أو فنجان من الشاي. وبذلك يُمكن للموظف التحقق مما إذا كان قد تناول اللترين من السوائل يومياً بالفعل أم لا.

 

×