وضعية الجسم الصحيحة تحافظ على ثبات الكاميرا

يُعد الحفاظ على ثبات الكاميرا من التحديات الكبيرة التي تواجه المصور وخاصة إذا لم يكن هناك حامل للكاميرا، لذلك ينبغي على المصور تجنب وضعيات الجسم الخاطئة التي تزيد من صعوبة الحفاظ على ثبات الكاميرا دون داعٍ.

وتنصح رابطة الشركات العاملة في مجال التصوير الفوتوغرافي بمدينة فرانكفورت بعدم فرد الذراعين لمسافة كبيرة بعيداً عن الجسم أثناء التصوير الفوتوغرافي؛ لأن كل سنتيمتر إضافي يجعل الحفاظ على ثبات الكاميرا أكثر صعوبة ويؤدي إلى التقاط صور غير واضحة أو مشوشة. وينبغي على المصور استعمال محدد المنظر، في حالة توافره، مع تقريب الذراعين إلى الجسم قدر الإمكان.

ومن أوضاع الجسم الخاطئة أثناء التصوير الوقوف بينما يكون الساقان متجاورين تماماً، وينصح الخبراء الألمان أنه من الأفضل أن يقف المصور وأرجله متباعدة قليلاً، وأن يضع قدم أمام الأخرى، كما أن الاستناد بالجسم إلى حائط أو الارتكاز بالمرفقين على أحد الأسوار أو الحواجز يمكن أن يساعد على تعزيز الثبات والاتزان أثناء التصوير الفوتوغرافي.

ومن الأمور المهمة أثناء التقاط الصور من وضع القرفصاء أو الركوع أن يتم تحويل وزن الجسم إلى جانب ساق واحد، ويتحقق هذا الوضع من خلال الارتكاز على الكعب، وبعد ذلك يتم وضع المرفق على فخذ الساق المرتكز عليه بشكل يشبه حامل الكاميرا. وفي ظل ظروف الإضاءة السيئة يمكن للمصور أخذ نفس عميق وحبس الهواء أثناء التقاط الصور للحد من خطر اهتزاز الكاميرا.

 

×