التدريب الوظيفي .. سلاحك لزيادة قوة وتناسق الجسم

أوصت اختصاصي العلاج الطبيعي الألمانية أوته ريبشليغر الرياضيين الذين يرغبون في تدريب التناسق العصبي العضلي لأجسامهم إلى جانب قوتهم العضلية، بممارسة ما يُعرف باسم التدريب الوظيفي (Functional Training).

وأوضحت ريبشليغر، عضو الرابطة الألمانية لاختصاصيّ العلاج الطبيعي بمدينة بوخوم، أن هذا التدريب يعمل على دعم استقرار جذع الجسم بأكمله من خلال تقوية عضلات البطن والظهر في آن واحد.

وعلى عكس ما يحدث عند ممارسة أحد تمارين تقوية العضلات المعتادة، التي تعمل على تدريب كل عضلة بشكل مستقل، أوضحت ريبشليغر، أن التدريب الوظيفي يعمل على دعم وظائف مجموعات عضلية مختلفة في آن واحد.

ولممارسة التدريب الوظيفي بشكل سليم، أوصت اختصاصي العلاج الطبيعي الألمانية بضرورة تعديل التمرين أو رفع شدته بصورة دورية، موضحةً أنه يُمكن القيام بذلك أثناء ممارسة تمرين القرفصاء مثلاً من خلال الاستناد في البداية على الحائط أثناء ممارسته، ثم القيام به بعد ذلك بشكل حر.

ولزيادة شدة التدريب بشكل إضافي، أوضحت ريبشليغر أنه يُمكن مثلاً أخذ خطوة إلى الأمام أو إلى الجانب أثناء ممارسة التدريب أو الوقوف على ساق واحدة، لافتةً إلى أنه يُمكن رفع شدة التمرين بشكل كبير من خلال حمل أثقال الدمبل.

 

×