بعض الأدوية تُزيد من حساسية البشرة للضوء

حذرت الصيدلانية الألمانية إيريكا فينك من أن بعض الأدوية قد تتسبب في زيادة حساسية البشرة تجاه الضوء، مثل بعض أدوية الروماتيزم والقلب والسكري والأدوية النفسية، موضحة أن أعراض هذه الحساسية عادةً ما تظهر في صورة إصابة البشرة ببعض الاستجابات التحسسية، كالاحمرار مثلاً أو تغيّر اللون.

وأضافت فينك، عضو غرفة الصيادلة الألمان بمدينة فرانكفورت، أنه ليس بالضرورة أن تظهر هذه الاستجابات على البشرة بعد تناول الدواء مباشرةً، لكنها تظهر أحياناً بعد مرور يومين إلى ثلاثة أيام من تناوله دون ارتباط مباشر بمدى التعرض لأشعة الشمس.

لذا حذرت الخبيرة الألمانية المصطافين مثلاً، الذين يتناولون هذه النوعيات من الأدوية التي يُشار عادةً في نشرتها الدوائية إلى أنها تتسبب في زيادة حساسية البشرة تجاه الضوء، من الاطمئنان لنتيجة اختبار مدى تحملهم لأشعة الشمس في اليوم الأول من رحلتهم.

وكي يقي المرضى بشرتهم من هذه الاستجابات التحسسية أثناء استخدامهم لهذه النوعيات من الأدوية، تنصحهم فينك باستخدام كريمات واقية من أشعة الشمس ذات معامل حماية مرتفع للغاية، لاسيما لحماية بشرتهم من الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى.

 

×