×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

العائلة البريطانية الحديثة ترسل 1768 رسالة نصية كل عام

أظهرت دراسة جديدة اليوم الثلاثاء أن العائلة البريطانية الحديثة تُرسل 1768 رسالة نصية، و 520 رسالة الكترونية، وتتحدث 624 مرة عبر الهاتف مع أحبائها كل عام.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل"، أن العائلات البريطانية الحديثة صارت أكثر ارتباطاً بالعالم الخارجي من أي وقت مضى بفضل توفر الهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر في منازلها.

وقالت إن العائلة البريطانية الحديثة تنفق من الوقت ما يصل إلى 68 ساعة على المكالمات الهاتفية وتتبادل 468 رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك أو تويتر، كل عام، ويرسل أفرادها كل أسبوع 34 رسالة نصيه إلى نصفهم الآخر وأولادهم، أي ما مجموعه 1768 رسالة كل عام.

وأضافت الدراسة أن توفر أجهزة الاتصال الحديثة جعل أفراد العائلات الحديثة كسولين إلى درجة أنهم يستخدمون هذا الأجهزة للتواصل مع بعضهم البعض داخل منازلهم.

وأشارت إلى أن العائلة البريطانية الحديثة ترسل كل أسبوع 10 رسائل الكترونية أو 520 رسالة كل عام، إلى جانب 468 رسالة على الشبكات الاجتماعية، وتنفق من الوقت ما يعادل ساعة و 18 دقيقة في المكالمات الهاتفية مع الآباء والأمهات والأبناء كل أسبوع.

ووجدت الدارسة أيضاً أن العائلة البريطانية الحديثة تجري 12 مكالمة هاتفية مختلفة كل أسبوع أو 624 مكالمة في العام تستغرق 68 ساعة تقريباً، ويتحدث واحد من كل خمسة من أفرادها إلى نصفه الآخر من خلال مكالمات الفيديو عبر شبكة الإنترنت، و 29% إلى أطفالهم عبر الإنترنت.

وقالت إن 44% من البريطانيين اعترفوا بأنهم اتصلوا بأفراد من أسرهم أو ارسلوا لهم رسائل الكترونية أو نصية من غرف مختلفة في منازلهم، فيما أقرّ أربعة من كل عشرة من الآباء والأمهات بأنهم يتواصلون مع أبنائهم من خلال الرسائل الالكترونية أو النصية أكثر من التواصل معهم وجهاً لوجه.

 

×