استطلاع: ثلث الأهل يقرّون 'سراً' بأن لديهم ولداً مفضلاً

أقر أكثر من ثلث الأهل المشاركين في استطلاع بريطاني انهم يفضلون "سراً" أحد أولادهم.

وأفادت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية، انه بحسب استطلاع أجراه موقع "بارنت ديش" البريطاني وشمل 2212 والداً ووالدة، اعترفت 34% من الأمهات و28% من الآباء بأن لديهم ولداً مفضلاً بين أولادهم.

وذكر حوالي نصف الأهل (42%) انهم يعتقدون انه من الممكن أن تكون الأمور أفضل مع أولادهم، في حين قال 17% انهم يمرون في وقت عصيب مع أولادهم، بالرغم من أن 92% شددوا على أن ما يعايشونه مع أولادهم يستحق العناء.

وتبين أن رؤية أولادهم يلعبون، وقراءة قصة لهم، كانا السببين الرئيسيين اللذين يجعلان الوالدين راضيين بشكل أكبر عن حياتهما العائلية.

وقال 42% من المستطلعين، إن أكثر ما يجعلهم سعداء بكونهم والدين هو الحب والعاطفة اللامتناهية، بالرغم من أن 40% يفتقدون النوم أيام الآحاد، و38% يفقتقدون وفرة المال في جيوبهم.

وقال 23% من المستطلعين، إن هولي ويلوبي، و20% إن ديفيد بيكهام، هما الوالدان النموذجيان في بريطانيا.

كما أظهر الاستطلاع أن الرجال أسرع من النساء في تغيير حفاضات الأولاد، إذ انهم يستغرقون ما معدله دقيقة و36 ثانية، مقابل دقيقيتين و5 ثوان للأمهات.

 

×