الأثرياء الصينيون يفضلون السفر الى اوروبا وخصوصا فرنسا

اظهرت دراسة اعدتها شركة "هورون ريبورت" المتمركزة في شنغهاي ان الاثرياء الصينيين يفضلون اكثر فاكثر السفر الى اوروبا، ولا سيما فرنسا، لشراء المنتجات الفاخرة.

واشارت الى ان 2.8 ملايين صيني تقريبا يملكون ملايين الدولارات حاليا وتتخطى ثروة الواحد منهم 714 الف يورو.

وذكرت ان فرنسا هي الوجهة السياحية المفضلة لدى الاثرياء الصينيين، تليها الولايات المتحدة وبعدها سنغافورة وسويسرا وبريطانيا وايطاليا.

وينفق حوالى نصف هؤلاء السياح الاثرياء اكثر من 3800 يورو في الرحلة الواحدة. ويشتري السياح الصينيون اليوم ربع المنتجات غير الخاضعة للضرائب في العالم، بحسب الدراسة.

ويعتزم 4 من اصل 5 من اصحاب الملايين الذين شملتهم الدراسة ارسال اولادهم الى الخارج وشراء منزل ثانوي لهم، علما انهم يفضلون لهذه الغاية الولايات المتحدة (خصوصا الساحل الغربي) ثم هونغ كونغ وسنغافورة ولندن وسيدني.

وحلت الصين سنة 2012 في المرتبة الاولى من حيث نفقات السياح في الخارج التي بلغت 102 مليار دولار كمجموع عام، على ما اعلنت منظمة السياحة العالمية في نيسان/ابريل.

وعزت المنظمة هذا المبلغ القياسي الى ارتفاع عائدات الصينيين وتسهيل شروط الخروج من الاراضي الصينية.

وبالتالي، ارتفع عدد المسافرين الصينيين في الخارج من 10 ملايين سنة 2000 الى 83 مليونا سنة 2012، بحسب منظمة السياحة العالمية. وفي الوقت نفسه، ارتفعت نفقات هؤلاء السياح المرتبطة بالسياحة الدولية ثمانية اضعاف تقريبا.

 

×