وفاة طفل بريطاني بعد أن حرمته أمه من الطعام عدة شهور

توفي طفل بريطاني بعد أن قررت أمه أن تحرمه من الطعام لعدة شهور لتتخلص منه دون أن يكون هناك ثمة دليل على جريمتها، وفقاً لما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومثلت الأم "ماجدلينا لوتشاك" أمام محكمة "برمنجهام" البريطانية بتهمة التواطؤ مع زوجها لقتل ابنها "دانيال بيلكا" الذي توفي في الرابعة من عمره، بعد أن قامت أمه بحبسه في غرفته ومنعت عنه الطعام إلا بنسب قليلة، حتى إن جسده قد هزل لدرجة كبيرة.

وأصيب "دانيال" في رأسه إثر سقوطه على الأرض في 2012، وهو ما اضطر أمه لاستدعاء طبيب في المنزل، الذي طلب نقل الطفل إلى المستشفى، حيث لقي مصرعه هناك، غير أن الأطباء قد أصدروا تقريراً يفيد تعرض الطفل للحرمان من الكم الكافي له من الطعام على مدار شهور طويلة.

واستند الادعاء في توجيه تهمة القتل إلى "ماجدلينا" وزوجها إلى رسائل نصية تبادلاها على الجوالات، تفيد بالتخطيط للتخلص من الطفل على المدى الطويل، وتم عرضها بالكامل على هيئة المحكمة، التي من المنتظر أن تقيم جلسة النطق بالحكم الشهر المقبل.