أدوية السكري قد يكون لها آثار جانبية خطيرة

أكدت الصيدلانية الألمانية هيلترود فون ديرغاتن أن أدوية السكري تتسبب أحياناً في حدوث بعض الآثار الجانبية التي لا يُمكن للمريض تجنبها، مشيرة إلى أن خطورة هذه الآثار الجانبية تتوقف على توقيت ظهورها.

وأوضحت ديرغاتن، عضو الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمان بالعاصمة برلين، أنه إذا أُصيب مريض السكري مثلاً بنوبات غثيان أو قيء أو آلام في المعدة أو إسهال بمجرد تناوله لأدوية الميتفورمين، التي غالباً ما يصفها الأطباء لمرضى السكري، يُعد ذلك أمراً طبيعياً ولا يستدعي استشارة الطبيب.

ولكن إذا ظهرت هذه الأعراض بشكل متأخر بعد تناول الدواء وتحمله لفترة زمنية طويلة، فيُمكن أن يُشير ذلك إلى بداية الإصابة بـ "الحماض اللاكتيكي" المعروف أيضاً باسم "الحماض اللبني"، أي ارتفاع نسبة حمض اللاكتيك بالدم بشكل خطير.

لذا أوصت الصيدلانية الألمانية مرضى السكري بضرورة استشارة الطبيب في مثل هذه الحالات، وإلا قد يعرضون أنفسهم لخطر الوفاة، مشددة على ضرورة أن يستعلموا بشكل دقيق من الطبيب أو الصيدلاني عن الآثار الجانبية المحتملة للأدوية التي يتناولها من البداية.

 

×