الأطفال لا يدركون معنى الغذاء الصحي

عادةً ما يرفض الأطفال الصغار تناول الأطعمة التي يقدمها لهم الآباء بوصفها أطعمة مفيدة للصحة ويفضلون تناول الأطعمة الأخرى غير الصحية. وعلّل البروفيسور الألماني كريستوف كلوتر سبب ذلك بأن الأطفال لا يدركون معنى وأهمية الغذاء الصحي.

وأضاف البروفيسور بجامعة فولدا أن مفهوم الصحة هو مصطلح مجرد لا يعطي أي دلالة للطفل، موضحاً :"الطفل البالغ من العمر عشر سنوات لا يفهم ماذا يعني خطر الإصابة بأزمة قلبية، بينما يعتقد الطفل البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً بأن هذا الخطر لا يحدق سوى بالأشخاص العجائز".

ولتشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي، أوصى البروفيسور الألماني الآباء بأن يكونوا قدوة لهم، أي أن يحرصوا على تناول الخضروات والفواكه أمام طفلهم ليرسلوا له رسالة غير مباشرة بأهميتها وفائدتها للصحة؛ لأن الأطفال يفرقون بشدة بين ما يرغبون في تناوله وما ينبغي عليهم تناوله.

وكوسيلة أخرى لتشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي، أكد كلوتر على أهمية إشراك الأطفال في اختيار الخضروات والفواكه التي يحبها وتحضيرها، موضحاً :"اسأل طفلك ببساطة عما يحب". وكلما انخرط الطفل في اختيار وإعداد الطعام الصحي مبكراً، زادت فرص تغييره لعاداته الغذائية السيئة.

وعلى الرغم من أن مناقشة قائمة الطعام مع الطفل تمثل عبئاً كبيراً على الآباء، غير أن البروفيسور الألماني كلوتر أكد أن الأمر يستحق العناء من أجل تنشئة الطفل على عادات غذائية سليمة منذ الصغر.

 

×