النساء يواجهن خطرا اكبر من الرجال في حال التدخين وشرب الكحول

اظهرت دراسة نشرت نتائجها الثلاثاء ان النساء اللواتي يدخن ويشربن الكحول يواجهن احتمالا اكبر بالموت المبكر مقارنة بالرجال في الوضع نفسه.

وبينت معطيات اخذت من دراسة اوروبية واسعة شملت 380 الف شخص فوق سن الاربعين ان النساء يواجهن احتمالا اكبر بكثير جراء بسبب التأثير السلبي للافراط في تناول الكحول والتدخين.

وقد توفي داخل المجموعة التي تمت متابعتها على فترة 12 عاما، 26411 شخصا خلال مرحلة الدراسة على ما افاد تقرير اصدره باحثون فرنسيون ونشر في مجلة "بولتان ابيديميولوجيك ايبدومادير".

وفي سلم خطر يضع غير المدخنين عند مستوى "1" ارتفع احتمال الوفاة الى 1.38 لدى الرجال الذين يدخنون سيجارة الى 15 سيجارة في اليوم والى 1.86 لدى الرجال الذين يدخنون 16 الى 26 سيجارة والى 2.44 لدى اولئك الذين يستهلكون اكثر من هذا العدد من السجائر.

لكن الصورة اختلفت كثيرا عندما دخلت الكحول في المعادلة.

فلدى الرجال الذين يدخنون اكثر من 26 سيجارة ويشربون ما يعادل 30 غراما من الكحول في اليوم بلغ احتمال الوفاة على سلم اخر 2,38 مقارنة برجال لا يدخنون ابدا ويشربون ما اقصاه خمسة غرامات من الكحول.

اما في صفوف النساء فقد وصل هذا الخطر الى 3.88.

وقال واضعو الدراسة ان "النساء اللواتي يسرفن في تناول الكحول يواجهن خطرا اكبر بكثير ناجما من التدخين مقارنة باللواتي يستهلكن كميات قليلة او لا يستهلكن الكحول بتاتا".

ولم يتوسع الباحثون في الاسباب الممكنة لهذا الفرق الكبير.

واكدت الدراسة ايضا نتائج سابقة بان المدخنين يواجهون معدلات وفاة اكثر من غير المدخنين بنسبة تراوح بين 1.5 مرة و3 مرات.

 

×