×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الإجهاد النفسي قبل الحمل مرتبط بزيادة خطر وفاة الرضّع

وجدت دراسة جديدة أن الأطفال المولودين لأمهات عانين من الإجهاد النفسي خلال الأشهر السابقة للحمل قد يواجهون احتمالاً أقل لأن يبقوا على قيد الحياة خلال عامهم الأول.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين من جامعة "إنديانا" وجدوا أن الأطفال الذين واجهت أمهاتهم قبل فترة الحمل إجهاداً نفسياً هم أكثر عرضة بنسبة 53% للوفاة قبل إتمام عامهم الأول مقارنة بمن لم تواجه أمهاتهم قبل الحمل هكذا إجهاد.

وقال العلماء إن الفترة السابقة للحمل قد تكون حساسة بحيث يمكنها أن تؤثر على خطر تعرض المولود للوفاة.

ونظر الباحثون في بيانات تعود لما يزيد عن 3 ملايين مولود بين العام 1973 و2008 وسجّلت 8398 حالة وفاة بين هؤلاء المواليد.

وقد ولد قرابة 21 ألف طفل لأمهات واجهن أحداثاً مجهدة نفسياً في الأشهر الستة السابقة للحمل، وتوفي من هؤلاء المواليد 93 وهم رضّع.

ولم يجد الباحثون علاقة بين الإجهاد النفسي للأم خلال الحمل ووفاة المواليد في فترة الرضاعة.

وظهر الرابط بين الإجهاد النفسي قبل فترة الحمل ووفاة الرضّع، بعد أن أخذ الباحثون بعين الاعتبار عوامل أخرى قد تزيد خطر وفاة الرضّع، مثل تدخين الأم خلال الحمل، أو ولادة المولود قبل أوانه، أو صغر حجمه.

 

×