شاشات البلازما تلبي طموحات عشاق الأفلام

ذكرت مجلة "شيب تست آند كاوف" الألمانية أنه يتوافر أمام المستخدم الذي يرغب في اقتناء جهاز تلفاز بشاشة مسطحة إمكانية الاختيار ما بين الأجهزة المزودة بشاشة LCD أو الموديلات ذات شاشة البلازما.

وأضاف خبراء المجلة الصادرة بمدينة ميونيخ الألمانية، أن شاشات البلازما تمتاز، مقارنة بشاشات LCD، بمستوى أفضل للون الأسود وإضاءة أكثر تجانساً وتدرج لوني على نطاق أوسع، علاوة على عرض الصور بتباين أكبر مع إمكانية المشاهدة من زوايا مائلة.

وبالإضافة إلى ذلك تمتاز موديلات البلازما بزمن استجابة أسرع، وهو ما تظهر فائدته عند مشاهدة الأفلام ثلاثية الأبعاد؛ لأن ذلك يؤدي إلى الحد من ظهور صور الشبح المزعجة. وكل هذه الخصائص تُزيد من إقبال عشاق الأفلام على تقنية البلازما؛ لأنها تتيح الاستمتاع بأفضل جودة للصورة في الغرف المظلمة بصفة خاصة.

ولكن على الجانب الآخر، لا تصل شاشات البلازما إلى قيم درجة السطوع التي تمتاز بها شاشات LCD، بالإضافة إلى أن أجهزة التلفاز المزودة بشاشة بلازما تستهلك طاقة كهربائية أكثر من أجهزة LCD، غير أنها تتوافر بتكلفة منخفضة نسبياً.

وأشار الخبراء الألمان إلى أن شاشات البلازما من الأجيال السابقة كانت أكثر عرضة لحرق الصور، وخاصة أثناء ساعات التشغيل الأولى، وكان ذلك يحدث نتيجة التغيرات في المواد الفوسفورية المستخدمة. ولكن استخدام حافظة الشاشة لم يعد يتسبب في ظهور أية مشكلات.