الأطعمة الملساء لا تتناسب مع تعليم الطفل القضم

عادةً ما يبدأ الآباء في تقديم الأطعمة الصلبة لطفلهم بين شهره الثامن والتاسع من أجل تعليمه القضم. ويحذّر المركز الاتحادي للتوعية الصحية بمدينة كولونيا الألمانية الآباء من تقديم الأطعمة الملساء كقطع الجزر الصلبة أو قطع التفاح غير المقشر أو المكسرات أو العنب أو الزيتون إلى طفلهم كوسيلة لتعليمه القضم؛ حيث يُمكن أن يبتلع الطفل هذه الأطعمة على سبيل الخطأ، ما قد يؤدي إلى مواجهته لصعوبات في البلع قد تصل إلى حد الإصابة باختناق.

وكي يتسنى للآباء تعليم القضم لطفلهم بشكل آمن، يوصي المركز الألماني بأنه من الأفضل أن يُقدموا له نوعية الأطعمة، التي يُمكن أن تلين بسهولة في فمه عن طريق اللعاب كمكعبات الخبز مثلاً أو البقسماط أو قوالب الأرز أو قطع الخضروات المطهية، لافتاً إلى أن بإمكانهم تقديم الموز أو قطع الخوخ أو الكمثرى المقشرة لطفلهم كأطعمة مسكرة.

أما إذا ظل الطفل يفضل تناول الأطعمة المهروسة فحسب حتى بعد بلوغه هذه المرحلة العمرية ولم يروق له تجربة الأطعمة الأخرى، أكدّ المركز حينئذٍ على ضرورة أن يتقبل الآباء ذلك، لافتاً إلى أن بإمكانهم إضافة بعض قطع الأطعمة الصلبة إلى طعامه تدريجياً، بذلك يُمكنهم تعليمه قضم الطعام بشكل سليم أيضاً.

 

×