الشعور بالألم قد يشير إلى اضطراب القلق لدى كبار السن

أكدّ أخصائي علم النفس الألماني مارتن هاوبت أنه ليس بالضرورة أن يُعزى شعور كبار السن بالألم أو إصابتهم بالدوار أو ضيق التنفس إلى معاناتهم من متاعب جسدية فحسب؛ حيث يُمكن أن يرجع ذلك إلى إصابتهم ببعض المتاعب النفسية أيضاً كاضطراب القلق.

وأردف هاوبت، عضو الجمعية الألمانية لعلم نفس الشيخوخة والعلاج النفسي بمدينة فييل، أنه نظراً لأن الكثير من كبار السن يميلون إلى عدم التحدث عن مخاوفهم ولا يفعلون ذلك إلا على مضض ويتعاملون معها دائماً على أنها سمة أساسية للتقدم في العمر، ما يجعلهم يحاولون تقبلها، لذا غالباً لا يتم اكتشاف إصابتهم باضطرابات القلق هذه، ما يُعرضهم لخطر الإصابة باضطرابات أخرى ناتجة عنها كالاكتئاب أو الإدمان.

ومن هنا شددّ الطبيب الألماني على ضرورة أن يحاول كبار السن، الذين يعانون من مثل هذه الأعراض، البحث عن طبيب مختص، كي يُمكنهم تجنب هذه المخاطر، لافتاً إلى أن المواظبة على ممارسة الأنشطة البدنية يُمكن أن تساعدهم في الوقاية من الإصابة بهذا القلق من الأساس؛ لأنها تدعم شعورهم بجسدهم على نحو جيد.

وأضاف هاوبت أن أقارب كبار السن والأشخاص المحيطين بهم يُمكن أن يُسهموا أيضاً في وقايتهم من الإصابة باضطراب القلق من خلال تجنب المبالغة في رعايتهم والاهتمام بهم والسماح لهم بقدر من الاعتماد على النفس.

 

×