×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

علماء بريطانيون يطوّرون 'قمحاً خارقاً'

طوّر علماء بريطانيون نوعاً جديداً من القمح أطلقوا عليه اسم (القمح الخارق)، يتوقعون أن يتمكن من زيادة إنتاج محصوله بنسبة تصل إلى 30% بعد تراجعه في السنوات الماضية.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد، إن علماء المعهد الوطني لعلم النبات الزراعي بجامعة "كيمبريدج" جمعوا بين سلالة قديمة من القمح مع مجموعة حديثة متنوعة منه لإنتاج سلالة جديدة.

وأضافت أن العلماء البريطانيين وجدوا في التجارب الأولية أن القمح المنتج بدا أكبر حجماً وأقوى من الأصناف الحديثة الحالية له، لكنهم يحتاجون إلى 5 سنوات على الأقل لاكمال اختباراتهم قبل أن يتمكن المزارعون من حصاد السلالة الجديدة من القمح.

وأشارت (بي بي سي) إلى أن المزارعين البريطانيين يحثون الآن على إطلاق مبادرات جديدة مشتركة بين الصناعات الغذائية والعلماء والحكومة، لتسريع إكمال الاختبارات الخاصة بالسلالة الجديدة من القمح، لتلبية الاحتياجات العالمية من الغذاء في السنوات المقبلة.

وقالت إن واحدة من كل 5 من السعرات الحرارية المستهلكة حول العالم تأتي من القمح، لكن السنوات الأخيرة شهدت نمواً محدوداً في محاصيل القمح في بريطانيا، على الرغم من التحسن الذي طرأ على زراعته في القرن الماضي.

وأعلنت الشركة البريطانية لصناعة الأطعمة من الحبوب (ويتابيكس) الشهر الماضي تخفيض بعض منتجاتها بسبب ضعف محصول القمح.

وقالت (بي بي سي) إن العلماء البريطانيين يعتقدون الآن أنهم وجدوا الجواب على زيادة إنتاج محاصيل القمح مرة أخرى، بعد نجاحهم في تطوير سلالة جديدة منه يمكن أن تزيد محصوله بنسبة 30%.