البريطانيون يُعالجون أسنانهم بأنفسهم بسبب ارتفاع تكاليف الأطباء

يقوم آلاف البريطانيين بعلاج أسنانهم بأنفسهم وحتى خلع المسوّس منها باستخدام أدوات العناية الذاتية بالأسنان، جراء ارتفاع تكاليف أطباء الأسنان.

وقالت صحيفة "صندي اكسبريس" اليوم الأحد إن ما يقرب من خمس البريطانيين توقفوا عن الذهاب إلى عيادات أطباء الأسنان لعدم قدرتهم على تحمل ارتفاع نفقات علاج أسنانهم، ويستخدمون الغراء المنزلي لحشو الأسنان التي تعاني من التسوس.

وأضافت أن الصيدليات شهدت في الآونة الأخيرة زيادة كبيرة في مبيعات أدوات العناية الذاتية بالأسنان، بما في ذلك المواد الكيميائية لتبييض الأسنان، ما دفع الخبراء الصحيين للتحذير من أن ما يصل إلى 200 ألف بريطاني يعالجون أسنانهم بأنفسهم ويخاطرون بتعريض أنفسهم للإصابة وفقدان الفحوص الطبية المنقذة للحياة.

وأظهرت الأرقام الأخيرة أن ما يصل إلى 30% من البريطانيين توقفوا عن التردد على عيادات أطباء الأسنان.

وأشارت الصحيفة إلى أن جندياً بريطانياً سابقاً خلع 13 سناً من أسنانه باستخدام كماشة لعدم قدرته على تحمل نفقات طبيب الأسنان، فيما احتاج رجل آخر إلى عملية جراحية كبرى بعدما علق تاج أسنان في فمه حين استخدم الغراء للصقه في لثته، في حين عرّض آلاف البريطانيين أنفسهم للإصابة بقرحة الفم جراء استخدام منتجات التنظيف المنزلية لتبييض أسنانهم.

وقالت إن عمليات تركيب أطقم وتيجان وجسور الأسنان في عيادات أطباء الأسنان العاملين لدى وزارة الصحة البريطانية انخفضت على نحو حاد منذ عام 2006 حين أبرمت الوزارة معهم عقوداً جديدة، جراء شعور أطباء الأسنان بعدم حصولهم على ما يكفي من المال لإجراءات تستغرق وقتاً طويلاً.

ونقلت الصحيفة عن باري كوكروفت، الرئيس التنفيذي لدائرة علاج الأسنان الحكومية في انكلترا، قوله "ينبغي على الناس الذي يشعرون بالقلق من تكاليف علاج أسنانهم أن يلجأوا للتحدث إلى الأطباء بدلاً من محاولة علاجها بأنفسهم وتعريض أنفسهم للخطر".