تجريب درجات مختلقة لدقة الوضوح يتيح التقاط صور عالية الجودة

أوصى خبراء هيئة اختبار السلع والمنتجات الألمانية هواة التصوير الفوتوغرافي بتجريب الدرجات المختلقة لدقة الوضوح في الكاميرات حتى يصلوا إلى الجودة المرضية.

وأوضح الخبراء الألمان في الملحق الخاص "الكاميرات الرقمية" من مجلة "تست" الصادرة عن الهيئة، أنه ينبغي على المصور التقاط نفس موضوع الصورة عدة مرات بدرجات مختلقة لدقة الوضوح ثم مقارنة الصور مع بعضها البعض.

وأكد الخبراء أن خفض دقة الوضوح غالباً ما يساعد على تحسين جودة الصورة، مشيرين إلى أنه نادراً ما تكون الصور ذات دقة الوضوح العالية أفضل من الدرجات الأخرى.

وبالإضافة إلى تحسين جودة الصورة، أوضح الخبراء الألمان أن دقة الوضوح الأقل تساعد أيضاً على توفير سعة الذاكرة وتجعل الكاميرا تلتقط الصور بشكل أسرع.

ومن ناحية أخرى، أوصى خبراء هيئة اختبار السلع والمنتجات بتجريب برامج التعريض مع الكاميرات المدمجة بصفة خاصة؛ لأن هذه البرامج تساعد في أغلب الأحيان على التقاط الصور بجودة أفضل.