×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

لعق الأم مصاصة طفلها يحميه من الحساسية

أظهرت دراسة سويدية أن الأمهات اللواتي يلعقن مصاصات أطفالهن يحمينهن من الحساسية.

وأجرى باحثون من جامعة غوثينبورغ دراسة شملت 174 طفلاً وذويهم وتابعوهم لعدة سنوات للتحقق من إصابتهم بالحساسية والأكزيما والربو.

وقد سألوا الأهل عن كيفية قيامهم بتنظيف المصاصة، ووجدوا أن نصف الأهل تقريباً استعملوا فمهم من حين إلى آخر.

وأوضحت الدراسة الني نشرت في دورية "طب الأطفال"، أنه مع بلوغ الأطفال سنّ الـ18 شهراً، تبين أن الذين لعق والداهم المصاصة أقل عرضة للإصابة بالربو والأكزيما.

وعزا الباحثون ذلك إلى أن الأهل يعرّضون أطفالهم للبكتيريا الموجودة في لعابهم ما يعزز جهاز المناعة لدى الطفل.

غير أن الطبيب إيريك فورنو من المركز الطبي في جامعة بيتسبورغ قال في مقابلة مع شبكة (أيه بي سي نيوز) الأميركية إن الدراسة صغيرة والأثر البعيد المدى للتعرض لهذه البكتيريا غير واضح، ولكن الأهل الذين يعانون من الهربس الفموي وغيره قد ينقلون العدوى للطفل.

كما حذر الطبيب جوناثان شينكين من الرابطة الأميركية لطب الأسنان من خطر هذه البكتيريا على أسنان الأطفال.

 

×