التلميع السليم يحافظ على طلاء السيارة ويُزيد قيمتها

يُعد فصل الصيف فرصة مثالية لتلميع طلاء السيارة. ولا تقتصر فوائد التلميع على إزالة الأضرار والاتساخات التي لحقت بجسم السيارة خلال الشتاء، ومن ثم استعادة الطلاء لبريقه ولمعانه مجدداً فحسب، بل إنه يُحافظ عليه ويُزيد من قيمة السيارة في حال الرغبة في بيعها فيما بعد، شريطة أن تتم عملية التلميع بشكل سليم.

وأكد دنيس بوخمان، رئيس الجمعية الألمانية للعناية المبتكرة بالسيارات، على ضرورة غسل السيارة جيداً قبل معالجتها بمادة التلميع واستعمال قطع القماش والإسفنج، قائلاً :"يجب إزالة الاتساخات والأتربة وبقايا القطران قبل تلميع طلاء السيارة؛ لأن هذه الاتساخات تلتصق بمواد التلميع وتحتك بسطح الطلاء وتتسبب في ظهور أضرار أكثر من نفعها".

وأشار بوخمان، إلى أنه لا يتم الوصول إلى نتائج تلميع معقولة تحت أشعة الشمس الساطعة خلال أيام الصيف الحارقة؛ لأن أشعة الشمس تتسبب في سخونة الطلاء وجفاف مادة التلميع بسرعة.

وبعد أكثر من 15 سنة خبرة في مجال معالجة طلاء السيارات يعترف بوخمان خبير تلميع السيارات بمدينة هامبورغ الألمانية، قائلاً :"لا توجد مادة تلميع سحرية لطلاء السيارات، بغض النظر عما تروج له الشركات المنتجة". ولكن الأمر يعتمد في الأساس على التفاعل بين سطح الطلاء والمواد الكيميائية الموجودة في المنتجات. وأضاف :"لذلك يظهر تأثير بعض المنتجات الرخيصة بشكل رائع مع بعض السيارات، حتى بشكل أفضل من المنتجات الأكثر تكلفة".

وتعمل مادة التلميع على معالجة الطبقة العلوية من الطلاء الصافي بالسيارة، ويبلغ سُمك هذه الطبقة في المتوسط حوالي 30 ميكرومتر في حالة الأنواع الجيدة من طلاء السيارة. وأوضحت شركة سوناكس الألمانية المتخصصة في إنتاج مواد العناية بالسيارات، أن الاستخدام المكثف لمواد التلميع مع العمل اليدوي قد يتسبب في تآكل طبقة الطلاء الصافي بمقدار 3ر0 ميكرومتر كحد أقصى. وهذا يعني أن الطلاء الجديد للسيارة يمكنه تحمل الكثير من عمليات التلميع.

غير أن الشركة الألمانية تنصح الهواة بضرورة توخي الحذر عند استعمال ماكينات تلميع السيارات، خاصة عند الحواف والطيات؛ لأنه قد ينشأ ضغط بدرجة أقوى على طبقة الطلاء، مما يؤدي إلى إزالتها بالكامل. وفي هذه الحالة يضطر المرء إلى إعادة طلاء السيارة من جديد لدى إحدى الورش الفنية المتخصصة، وهو ما يترتب عليه تكبد تكاليف باهظة.

وعند الرغبة في استعمال ماكينات التلميع، من الأفضل تشغيلها على أبطأ درجة. ويحذر الخبير الألماني بوخمان من استعمال رؤوس التلميع مع المثاقب وماكينات الحفر؛ لأن الماكينات تدور بسرعة عالية جداً، ويمكن أن تتسبب في تعرض طبقة الطلاء لأضرار بالغة، إذا تم استعمالها من قبل أشخاص غير مدربين. ومن الأفضل تحديد سُمك طبقة الطلاء بواسطة جهاز قياس قبل استعمال ماكينات التلميع. وفي بعض الأحيان يختلف سُمك طبقة الطلاء بشكل ملحوظ حتى في السيارات الحديثة.

ويتوقف اختيار مادة التلميع على حالة طلاء السيارة بدرجة كبيرة، وينصح الخبراء باستعمال الشمع الصلب النقي مع السيارات الجديدة أو حتى مع الطلاء الذي تم تنظيفه جيداً؛ لأنه يحمي طلاء السيارة ويضفي عليه بريقاً ولمعاناً. ومع السيارات الأقدم بعض الشيء أو التي تتمتع بطلاء مطفأ يُفضل استعمال مادة تلميع معتدلة مع نسبة منخفضة من أجزاء التجليخ.

وكلما كان سطح الطلاء متضرراً من العوامل الجوية، ينبغي أن تزيد نسبة مواد التجليخ. وبعد معالجة طلاء السيارة بمادة تلميع ذات نسبة عالية من مواد التجليخ، ينصح خبير السيارات الألماني فرانز فيشر بإعادة غسل السيارة مرة أخرى، لضمان ظهور تأثير اللمعان بشكل دائم.

ويتم تلميع السيارة التي سبق تنظيفها جيداً باستخدام إسفنجة التلميع المتوافرة في المتاجر المتخصصة، وفي مساحة جزئية تبلغ 50 x 50 سم. ويوضح الخبراء أن أعمال التلميع عادةً ما تبدأ من سقف السيارة ثم تتوالي ببطء إلى أسفل. وأضاف فيشر أنه ينبغي ترك مادة التلميع لفترة قصيرة فقط لكي تجف، ثم يتم إزالتها على الفور باستخدام قطعة قماش دقيقة الألياف.

ولا يجوز استعمال قطن التلميع الذي تم استخدامه في السابق لإزالة مادة التلميع؛ لأن ألياف القطن دائماً ما تعلق بجسم السيارة. وينبغي تغطية الأجزاء البلاستيكية مثل مطاط النوافذ أو المصادم بواسطة شريط لاصق قبل القيام بعملية التلميع، أو أن تتم معالجتها مسبقاً بواسطة مادة العناية، حتى يَسهل إزالة آثار التلميع غير المرغوب فيها من الأجزاء البلاستيكية.

وينصح العديد من الخبراء بضرورة إجراء معالجة مسبقة لجسم السيارة بواسطة صلصال تنظيف الطلاء قبل القيام بعملية التلميع. وأوضح خبير السيارات الألماني كريستيان بيتزولد أنه يمكن استعمال صلصال التنظيف لإزالة الاتساخات الشديدة والأشياء العالقة غير المرئية، علاوة على أنه يمكن ترطيب النطاقات الصغيرة في السيارات بواسطة زجاجة اسبراي تحتوي على ماء وصابون أو شامبو السيارات، ثم يتم تحريك صلصال التنظيف برفق ودون ضغط على المواضع المعنية.

وسواء كانت عملية التلميع تتم بشكل يدوي أو باستعمال الماكينات، يجب أن تتم الأعمال عن طريق حركات دائرية مع التحلي بالصبر وعدم الضغط على سطح الطلاء. وأكد الخبير الألماني بوخمان على ضرورة استعمال قطع قماش دقيقة الألياف. ويكفي عملية تلميع السيارة لمرة واحدة في العام، علاوة على أن معالجة طلاء السيارة يمكن أن يزيد من قيمتها عند الرغبة في بيعها.